الطفلة رود عبدالرحمن فصيل أصغر سفيرات جمعية آباء

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 في موقف استثنائي وعميق استقبلت الإدارة النسائية لجمعية رعاية الأيتام بمنطقة عسير "آباء الطفلة رود عبدالرحمن فصيل ( مرتين) حيث قدمت الطفلة البالغة من العمر 11 عاماً , في المرة الأولى مبلغ 200 ريال , دفعة أولى من حلمها الذي تطمح إلى تحقيقه , وهو جمع المبلغ اللازم لكفالة يتيم أو يتيمة لمدة عام كامل , وفي زيارتها الثانية قدمت مبلغ 312 ريالاً , هي الدفعة الثانية نحو الهدف المنشود .
ومع أن الطفلة رود من أسرة ميسورة , تأبى بكل براءة أن تأخذ من والديها المال الكافي لتحقيق حلمها , وتصر على أن تجمع المبلغ من أرباح مشاريعها الخاصة , حيث أتمت أربعة مشاريع حتى الآن هي بيع المطاطات وعصير الليمون وحبوب الذرة و الأعمال اليدوية التي تصنعها بنفسها , وقد استهدفت بمشاريعها ممشى مصلى العيد و أيام النشاط المفتوحة في مدرستها الابتدائية 32 للبنات بأبها .
جاء ذلك في رسالة تنضح بالبراءة والجمال كتبتها الطالبة بخط يدها للجمعية , وتحدثت فيها عن حلمها ومشاريعها , وعن عدم استسلامها بعد أن تعرضت لخسارة في مشروع بيع عصير الليمون.
و أمام هذا المشهد المحفوف بعظمة الطفولة و نقائها قررت جمعية رعاية الأيتام في منطقة عسير " آباء تسمية الطالبة رود بنت عبدالرحمن فصيل سفيرة للجمعية في مدرستها لتكون بذلك أصغر سفيرات "آباء .

image
بواسطة : admin
 0  0  208
التعليقات ( 0 )